آخر المشاركات
طريقة شراء حبوب الاجهاض سايتوتيك 00962797870050 سلطنة عمان الامارات السعوديه           »          ابي اشتري حبوب سايتوك اصليه 00962797870050 في الامارات وقطر والكويت وسلطنة عمان           »          كيف اشتري حبوب الاجهاض 00962797870050 اتصل الان في كافة اقطار الخليج           »          حبوب #سايتوتك #للبيع #في #الرياض# 00962797870050           »          للبيع حبوب اسقاط الجنين 00962797870050 بالرياض وسلطنة عمان والامارات           »          اين اجد حبوب سايتوتك 00962797870050 السعودية الامارات قطر البحرين عمان الكويت           »          بيع حبوب الاجهاض سايتوتك 00962797870050 في كافة اقطار الخليج           »          أخصائي تخاطب ونطق خبير ومتمكن بمكة           »          صيانة جنرال اليكتريك بالزقازيق 01023140280 + 0235700994           »          صيانة جنرال اليكتريك المنصورة 01129347771 + 0235710008           »         





اخر الأخبار





العودة   قاعدة المعلومات المصرية > الأقسام الرئيسية > قاعدة معلومات مصر > النقاش المصري العام

النقاش المصري العام ساحة النقاش المصري العام والمقالات والاراء


 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-02-2012, 11:45 PM
افتراضي حسن نافعة : ضد العصيان المدني

حسن نافعة : ضد العصيان المدني

10-2-2012

نافعة العصيان المدني

لو كان من شأن الدعوة لعصيان مدنى أن تحقق مصلحة واحدة للوطن، أياً كان نوعها، لما ترددت لحظة واحدة فى الانضمام إليها والانخراط والمشاركة فيها بكل ما أوتيت من قوة. غير أن هذه الدعوة، التى تبنتها بعض القوى والحركات السياسية وحددت لها موعداً يبدأ غداً السبت، تبدو لى دعوة خطرة، وتأتى فى توقيت خاطئ تماما، وفى تقديرى أنها لن تحقق أى نفع لصالح الوطن، بل بالعكس ستزيد من انفراط عقد القوى السياسية والاجتماعية صاحبة التغيير، وبالتالى ستؤدى إلى إحداث المزيد من الثقوب فى جدار النسيج الوطنى وتتيح للقوى المتربصة بالثورة مزيدا من الفرص للالتفاف حولها وإضعافها تمهيدا للانقضاض عليها.

لا أقول ذلك نفاقاً لأحد وانحيازاً لمواقفه، أو خوفا من أحد واعتراضا على مواقفه، فأحمد الله عز وجل أن منحنى من الشجاعة ما يكفى للتعبير فى كل وقت عن قناعاتى أياً كانت الجهة المستفيدة أو المتضررة منها. وأعتقد أن الجميع يدرك تمام الإدراك أننى كنت من بين كثيرين وقفوا بكل قوة وحزم ضد مشروع التوريث كما وقفوا بكل قوة وحزم ضد جميع ممارسات النظام القديم برمته، بل دفعت ثمنا باهظا لذلك لم أحاول المتاجرة به فى أى لحظة من اللحظات، وقد حدث ذلك فى عز سطوة النظام السابق وجبروته وليس بعد الثورة. كما يدرك الجميع أننى كنت من أوائل من وجهوا انتقادات علنية وحادة للمجلس الأعلى للقوات المسلحة قبل وبعد تعيينى عضوا بالمجلس الاستشارى، ووصفته بأنه أساء إدارة المرحلة الانتقالية، وأنه يتحمل المسؤولية الرئيسية عن حالة الارتباك التى تعيشها مصر حاليا، بل ربما يكون متورطا، سواء بالمشاركة أو بالإهمال، فى الكثير من الأحداث التى قادتها قوى الثورة المضادة لعرقلة الجهود الرامية إلى تأسيس نظام ديمقراطى حقيقى فى مصر.

غير أننى أعتقد مخلصا أن الدعوة لإضراب عام فى مثل هذا التوقيت، ونحن على بعد أشهر قليلة من الموعد المحدد لتسليم السلطة إلى مؤسسات مدنية منتخبة يتيح للجيش المصرى عودة كريمة إلى ثكناته، تضر بالوطن كله بأكثر بكثير مما تضر بالسلطة القائمة على أمر البلاد، ولن تحرج القوى الحاصلة على الأغلبية البرلمانية، والتى اتسم سلوكها فى كثير من الأحيان بالأنانية وتغليب مصالحها الشخصية على المصالح الوطنية العليا. لذا كنت ومازلت أرى أن الموقف الوطنى السليم يتطلب تضافر الجهود من أجل التوصل إلى توافق وطنى يسمح بتشكيل جمعية تأسيسية توافقية تكتب دستوراً يؤسس لنظام سياسى يتعايش فيه الجميع ولا يستبعد أو يهمش أحدا، ويسمح بانتخاب رئيس حقيقى للجمهورية وفقاً للصلاحيات المحددة له فى دستور دائم حتى يمكن لمصر أن تبدأ عهدا جديدا من الاستقرار، وتضمن فى الوقت نفسه التأسيس لنظام ديمقراطى حقيقى قابل للتطور والتحديث بما يتناسب مع تطور الأوضاع المحلية والإقليمية والدولية.

لذا أناشد كل القوى السياسية، وعلى رأسها القوى الشبابية التى كان لها الدور الرئيس فى تفجير الثورة المصرية العظيمة، وكل القوى التى دعت إلى عصيان مدنى، أن تؤجل الدعوة للإضراب أو العصيان المدنى وأن تدعو، بدلاً من ذلك، جميع القوى والتيارات إلى اجتماع تشاورى يحضره رؤساء جميع الأحزاب والحركات الفاعلة، خاصة تلك التى لها تمثيل فى البرلمان، لعقد اجتماع عاجل لوضع خريطة طريق يتفق عليها الجميع تتيح انتقالا سلميا للسلطة بعد كتابة دستور جديد وإجراء انتخابات رئاسية فى موعد غايته ٣٠ يونيو ٢٠١٢.


فهذا هو الطريق الوحيد الآمن. اللهم إنى قد بلغت اللهم فاشهد.. حمى الله مصر.


مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المدني , العصيان , نافعة

أضفِ تعليقك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

أخبار منوعة












 اضف بريدك ليصلك كل جديد بقاعدة المعلومات المصرية        


facebook   

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:48 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO TranZ By Almuhajir
دعم Sitemap Arabic By

Valid XHTML 1.0 Transitional Valid CSS!