آخر المشاركات
حبوب #سايتوتك #للبيع #في #الرياض# 00962797870050           »          للبيع حبوب اسقاط الجنين 00962797870050 بالرياض وسلطنة عمان والامارات           »          اين اجد حبوب سايتوتك 00962797870050 السعودية الامارات قطر البحرين عمان الكويت           »          سايتوتك للبيع بالسعودية 00962797870050 الرياض جدة الدمام           »          بيع حبوب الاجهاض سايتوتك 00962797870050 في كافة اقطار الخليج           »          أخصائي تخاطب ونطق خبير ومتمكن بمكة           »          صيانة جنرال اليكتريك بالزقازيق 01023140280 + 0235700994           »          صيانة جنرال اليكتريك المنصورة 01129347771 + 0235710008           »          صيانة جنرال اليكتريك بالاسكندرية 01154008110 + 0235700997           »          منتجات جنرال اليكتريك 01207619993 + 0235682820           »         





اخر الأخبار





العودة   قاعدة المعلومات المصرية > الأقسام الرئيسية > قاعدة معلومات مصر > النقاش المصري العام

النقاش المصري العام ساحة النقاش المصري العام والمقالات والاراء


 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 14-02-2012, 11:06 PM
افتراضي حاكموا "ساويرس" قبل أن يبيع "موبينيل" و "أوراسكوم تليكوم"

حاكموا ساويرس قبل أن يبيع موبينيل وأوراسكوم تليكوم

فرانس تليكوم تشتري معظم حصة أوراسكوم بموبينيل

14-2-2012

حاكموا "ساويرس" يبيع "موبينيل" "أوراسكوم

القاهرة،-أعلنت شركة "أوراسكوم للاتصالات" عن توقيع اتفاق مع شركة "فرانس تليكوم" يتضمن قيام الأولى بالبيع المبكر لجزء من أسهمها في شركة "موبينيل"، على أن تتقدم الأخيرة بعرض لشراء كافة الأسهم "حرة التداول"، بنفس سعر البيع.


وذكرت الشركتان في بيان مشترك، الاثنين، إنه تم إبرام مذكرة تفاهم "غير ملزمة" فيما بين الشركتين، بخصوص مصالحهما في "موبينيل" و"المصرية لخدمات المحمول، وقالت إن تلك الصفقات "معلقة" على توقيع مستندات نهائية، وموافقة مجلسي إدارة الشركتين، والجهات المعنية.


وفيما لم يكشف البيان عن نسبة الجزء الذي يتعين على أوراسكوم طرحه للبيع من أسهمها في موبينيل، فقد أشار إلى أن الشركة ستحتفظ بحصة تبلغ 5 في المائة من الحقوق المالية في المصرية لخدمات المحمول، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق على سعر البيع بـ202.5 جنيهاً (حوالي 33 دولار) للسهم الواحد.


ويتضمن الاتفاق قيام كل من فرانس تليكوم وأوراسكوم للاتصالات بتعديل بعض الشروط الواردة في اتفاقية مساهمي موبينيل الحالية، لتعديل أحكام الإدارة، بحيث يعكس هيكل المساهمة الجديد، بجانب وضع الآليات المعتادة لحماية حقوق مساهمي الأقلية.


وترى الشركتان، بحسب البيان، أن تلك الصفقات ستوفر "قاعدة صلبة" لشراكتهما المستمرة في المصرية لخدمات المحمول، مع احتفاظ أوراسكوم للاتصالات بحقوق تصويت، وعدد ممثلين في مجلس الإدارة، مماثل للوضع الحالي في موبينيل والمصرية لخدمات المحمول.


ورداً على سؤال حول إقدام رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، على بيع أسهمه في موبينيل، رغم تصريحات سابقة أكد فيها "ارتباطه العاطفي" بالشركة، قالت المتحدثة باسم أوراسكوم، منال عبد الحميد، إن "الصفقة تحافظ على تمثيل أوراسكوم تليكوم في مجلس إدارة موبينيل، وبنفس قوة التصويت، ووضعها كشريك في المصرية لخدمات التلفون المحمول."

وأضافت عبد الحميد، أن الصفقة أيضاً ستعظم القيمة التصويتية للسهم، سواء لكبار أو صغار المستثمرين، خاصة وأن فرانس تليكوم ستقدم عرض شراء إجباري.

من جانبه، وصف نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار، محسن عادل، قرار ساويرس ببيع جزء من حصة أوراسكوم في موبينيل بالمفاجئ"، ورجح أن يكون قد جاء بهدف توفير السيولة الناتجة من الصفقة، واستغلالها في الخطة الاستثمارية لشركة أوراسكوم للاتصالات.


واستبعد المحلل المالي،أن تكون الأوضاع الراهنة في السوق المحلي سبباً في اتخاذ ساويرس قراره بالتخارج من استثماراته في موبينيل، مؤكداً أن المرحلة المتقدمة التي أعلنتها أوراسكوم تعني أن وجهات النظر متقاربة، وإلا انتظر (ساويرس) الفترة المحددة في اتفاقية التسوية، والتي لا تتجاوز 6 أشهر.



وتابع أن الصفقة ستعيد تقسيم المحافظ على قطاع الاتصالات، خاصةً وأن إتمام الصفقة بصورة كاملة قد يعني في النهاية الاتجاه لشطب قيد موبينيل من البورصة المصرية، كما حدث في السابق بالنسبة لسهم "فودافون".


كما لفت إلى أن المنطقة قد تشهد خلال الفترة القادمة توافر فرص استثمارية تدعم الاستفادة من السيولة المتاحة لدى الشركة.


من جانبه، قال المهندس خالد بشارة العضو المنتدب لأوراسكوم للاتصالات، إن صفقة بيع جانب من حصة الشركة في موبينيل لـ"فرانس تليكوم" ستوفر لأوراسكوم ومساهمي موبينيل نحو 11.875 مليار جنيه، بواقع 6 مليارات لأوراسكوم و 5.875 مليار لصغار المساهمين.


و أوضح بشارة بمؤتمر عقد عبر الهاتف، أن قرار البيع بـ202.50 جنيه للسهم، هو الأفضل لصغار المساهمين وإدارة الشركة، لأنه يمثل ضعف سعر السهم الحالي، وثلاثة أضعافه مقارنة بالفترة التي انخفض سعر السهم فيها إلى 70 جنيه، ما كان سيتسبب بخسائر لصغار المساهمين، إذا ما كانت أوراسكوم قررت الاستمرار بأي ثمن.

وأضاف أن ذلك يأتي بعدما كانت "فرانس تليكوم" قد نوهت إلى أن طول المدة التي تم فيها فصل السهم بعد البيع صفقة فيمبلكوم الروسية، قد يفقد مساهمين موبينيل خيار البيع الموجود في عقد الشراكة الحالي، ما يصعب معه الاستمرار بأي ثمن و التسبب في خسارة المساهمين.


وأكد العضو المنتدب لاوراسكوم، أن الشركة سيكون لها حقوق التصويت بمجلس الإدارة بنسبة 30 في المائة إضافة إلى 5 في المائة تحتفظ بها الشركة من أسهمها في موبينيل، ما يمكنها من الاحتفاظ بهذه لنسبة أيضا بالعلامة التجارية لموبينيل، مشيرا إلى أن الصفقة تحقق مصالح جميع الأطراف مع مراعاة عدم الوقوع في نفس المشكلات التي واجهتها الشركة أثناء نزاعها مع "فرانس تليكوم" منذ عامين.


و أوضح بشارة، أن الحكومة المصرية، و الجهات المعنية تتابع الصفقة، وأكد أن الشركتين مازالتا في مرحلة المفاوضات وأنها اضطرت للإعلان عنها حرصا للشفافية مع صغار المساهمين، نافيا أيضا أن يكون قرار البيع المفاجئ سببه الخسائر التي تعرضت لها موبينيل العام الماضي وعدم تحقيقها أرباح.

قديم 14-02-2012, 11:06 PM   رقم المشاركة : [2]
مشرف قاعدة المعلومات المصرية
الصورة الرمزية محرر الموقع
 

محرر الموقع has a spectacular aura about محرر الموقع has a spectacular aura about
افتراضي رد: حاكموا ساويرس قبل أن يبيع موبينيل وأوراسكوم تليكوم

أبو العينين وعز وساويرس استولوا على 88.3 مليون متر بالسويس بعهد مبارك

بأسماء شركات وهمية

رجال أعمال يستولون على 88.3مليون متر بالسويس


14-2-2012


عن تحقيق جريدة الوفد


كارثة حقيقية تشهدها البلاد تتكشف ملامحها يوما بعد يوم تتعلق بفساد منظم لرجال مبارك امتد لجوانب عديدة وأخذ ينخر كالسرطان المدمر فى جسد الامة المصرية لسنوات طويلة لنستيقظ فجأة وبين ليلة وضحاها


نكتشف ان اصول مصر الطبيعية اراضيها وثرواتها العظيمة تم نهبها و اصبحت بقايا وطن وان رجال مبارك خططوا ونفذوا اهدافهم فى وضح النهار وتحت سمع وبصر السلطة الحاكمة فى البلاد ولم يتركوا شيئاً الا وتاجروا به حتى الصحارى التي ارتوت بدماء الشهداء منذ عام 1948 وحتى حرب التحرير في عام 1973 ولنكتشف ان النظام السابق أسس عصابات مافيا للاستيلاء على الأرض بقروض من البنوك المصرية ومازالت تلك القروض لم تسدد وتم ضرب شركات القطاع العام التي بنتها ثورة يوليو1952– وبدلاً من الاستفادة بأموال تلك الشركات في تحسين الوضع الاقتصادي فقد تم نهبها باسم الخصخصة ليصنع خلايا سرطانية حوله تمكنه من الكرسي الجالس عليه وتوريث هذا الكرسي لابنه ليسهل عليه حكم شعب جائع وينعم بخير البلاد فئة قليلة من رجال الأعمال المقربين وتكشف السطور التالية احدى قضايا الفساد المنظم و كيفية استحواذ هؤلاء على الأرض بدون مقابل بل قيام نظام مبارك بتمهيدها وتوصيل مرافقها من أموال الخصخصة وهذه أولى الحلقات.


وقد حصلت «الوفد» على تقارير رقابية داخلية من رقابيين شرفاء وصفت بأنها سرية للغاية لم يلتفت اليها رئيس البلاد تكتشف فساداً في تأسيس شركات وهمية لكبار رجال الأعمال في عهد مبارك المخلوع: وقد رصدت التقارير تلاعب كل من جمال عمر رجل الاعمال ,و أحمد عبد العزيز عز رجل الاعمال أمين التنظيم السابق بالحزب الوطنى المنحل بمحافظة السويس , ووزير الاستثمار نوضحه تفصيلاً فيما بعد.


واستغلال أموال الخصخصة بمبلغ قدره 33 مليون جنيه و 157 ألف جنيه والتي جاءت من حساب حصيلة بيع الأراضي المجنبة بالبنك المركزي لحساب وزارة المالية فى انشاء هيئة وهمية تسمى خليج السويس للاستثمار وحسبما يؤكد احمد السنديونى منسق حركة رقابيون ضد الفساد بالجهاز المركزى للمحاسبات ان هذه الهيئة لم يكن لها مقر طبقا لتقرير الجهاز و لم تقم بعمل أي نشاط خلال الفترة منذ تأسيسها فى ابريل 2003 وحتى 30/6/2006 بالرغم من إنفاقها مبلغاً قدره 27 مليون جنيه. واهدار منحة مقدمة من الحكومة الصينية بمبلغ 10 ملايين دولار منذ ابريل 2004 والمخصصة لإنشاء مبني هيئة المستثمرين حيث لم يتم استخدامها نظراً لعدم تمكن الهيئة من استلام الأرض المخصصة لها.ولم يعرف احد اين ذهبت ملايين المنحة الصينية فهل تم إيداعها في البنوك أو أين ذهبت ؟؟ سؤال نطرحه على القائمين على الجهاز المركزي للمحاسبات.

مصروفات الهيئة الوهمية


وتضمنت مصروفات الهيئة الوهمية نحو 10.7 مليون جنيه قيمة دراسات جدوى وأبحاث تم صرفها لكل من شركة IDI الأيرلندية بنحو 8.8 مليون جنيه لإعداد دراسة جدوى بشأن أراضي المنطقة الجنوبية المخصصة للهيئة بموجب القرار الجمهوري 35 لسنة 2003 والسابق بيعها لبعض المستثمرين عن طريق محافظة السويس عام 1998 ولم يتم استلامها من قبل الهيئة علماً بأنه سبق لوزارة الإسكان (قبل إنشاء الهيئة) القيام بعمل هذه الدراسات لإعداد نفس المخطط بمعرفة شركة أمريكية.


كما قامت شركة انبي وهيئة السكك الحديدية بصرف مبلغ بنحو 1.8 مليون جنيه قيمة دراسات وأبحاث عن أراضٍ بالمنطقة الشمالية لا تخص الهيئة ولم يصدر بشأنها أي قرارات تخصيص.بذلك فقد تم صرف قيمة هذه الأبحاث والدراسات على أراض لم تكن في حوزة الهيئة ولم تحسم أوضاع ملكيتها لها. مما يعد صرفاً في غير محله وضياعا للأموال العامة.


وتضمنت المصروفات أيضاً ـ نحو 7.2 مليون جنيه قيمة جملة الأجور المنصرفة لعدد 35 فرداً فقط (منهم عدد 11 سائقاً, وعدد 9 عمال أمن وبوفيه).


ونحو 3.7 مليون جنيه قيمة مصروفات الضيافة والاستقبال وأجهزة المحمول والتليفونات الأرضية وخلافه.والغريب ان هذة الهيئة التى لم يكن لها مقر تم حساب نحو 1.6 مليون جنيه قيمة استئجار مقر للهيئة بمبني شركة جاسكو للبترول بالتجمع الخامس بالمخالفة لأحكام قرار رئيس الجمهورية رقم 91 لسنة 2003 بأن يكون مقر الهيئة بالمبني المخصص لها من محافظة السويس والذي تؤدي به كافة الخدمات التي تقدمها الهيئة للمستثمرين.


ويشير ما تقدم إلى طبيعة الإنفاق الباذخ لهيئة عامة لم تمارس أي نشاط فعلي.

الاستيلاء على الأراضى

بتاريخ 25/9/2006 بمقر وزارة الاستثمار وبحضور وزير الاستثمار الدكتور محمود محىى الدين تم الاتفاق بين كل من الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بشمال غرب خليج السويس , هيئة عامة منشأة وفقاً لأحكام القانون رقم 83 لسنة 2002 ويمثلها الدكتور زياد بهاء الدين رئيس الهيئة.الشركة المصرية الصينية المشتركة للاستثمار ـ شركة مساهمة مصرية منشأة وفقاً لأحكام القانون رقم 8 لسنة 1997 ويمثلها بدر سلام رئيس مجلس الإدارة.


وشركة تنمية خليج السويس شركة مساهمة مصرية منشأة وفقاً لأحكام القانون رقم 8 لسنة 1997 ويمثلها جمال عمر رئيس مجلس الإدارة.


بنك مصر بنك مصري قطاع عام خاضع لأحكام قانون البنوك رقم 88 لسنة 2003 ويمثله السيد محمد بركات رئيس مجلس الإدارة.


بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1185 لسنة 1998 ومحضر اجتماع اللجنة الوزارية لتخصيص الأراضي بالمنطقة الاقتصادية والصناعية شمال غرب خليج السويس بتاريخ 14/5/1998 تم التعاقد بين محافظة السويس وأربع شركات تنمية على تخصيص مسطحات من أرض هذه المنطقة الاقتصادية والصناعية بإجمالي مسطح 88274000م2 تحت العجز والزيادة وفقاً للعقود المبرمة بين المحافظات وشركات التنمية ,وتشمل شركة السويس للتنمية الصناعية ويمثلها في التوقيع على العقد نجيب أنسي ساويرس بمساحة21874000.


وشركة الدورادو ويمثلها في التوقيع على العقد السيد محمد محمد أبو العينين بمساحة23080000.


وشركة تنمية خليج السويس ويمثلها في التوقيع على العقد المهندس أحمد عبد العزيز عز بمساحة21470000.


كما حصلت الشركة المصرية الصينية المشتركة ويمثلها في التوقيع على العقد لواء مهندس محمد حسن الخطيب بمساحة 21850000متر.


وحصل هؤلاء على مبالغ مقابل تنازلهم عن بعض المساحات بلغت قيمتها 107ملايين و286 ألف جنيه وهناك حلقات أخرى من الفساد المنظم لرجال مبارك ستواصل نشرها ونضعها جميعاً بلاغاً للنائب العام.


محرر الموقع غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 15-02-2012, 05:23 PM   رقم المشاركة : [3]
مشرف قاعدة المعلومات المصرية
الصورة الرمزية محرر الموقع
 

محرر الموقع has a spectacular aura about محرر الموقع has a spectacular aura about
افتراضي رد: حاكموا "ساويرس" قبل أن يبيع "موبينيل" و "أوراسكوم تليكوم"

الرقابة المالية تسعى لتمرير صفقة موبينيل والبورصة تحاول التبرأ من التعاملات المشبوهة

بقلم : وائل النحاس محلل أسواق مالية

15-2-2012

عامان من الجدل والصراع والاحداث حول شركة اوراسكوم تيليكوم وابنتها الصغرى والتى اصبحت الوحيدة ، وفي النهاية يسدل الستار وتكتب كلمة النهاية كما ارادها بطل تلك المسرحية العبثية التى تحمل كوميديا سوداء تفوح منها رائحة دماء صغار المستثمريين ، وتتجلى فيها قمة التواطؤ وعدم الافصاح وغياب الشافية .

عقدا باطل وبيعا باطل واتفاقا باطل ، ذلك الذي اعلنت عنه شركة اوراسكوم للاتصالات والاعلام مع شركة فرانس تيليكوم ، غير ان الخسارة الان لم تعد قاصرة علي الجوانب المادية بل امتدت وتشعبت وخاصة بعدما استجد من احداث وطرأ من متغيرات وتم كشفه من خبايا وحقائق .

وبنظرة سريعة الى الماضى وهو ليس ببيعيد ، فقد شهدت المحكمة الاقتصادية المصرية معركة حامية الوطيس بين نجيب ساويرس وفرانس تليكوم ، حيث أرادت الاخيرة ان تنفرد بادارة مجموعة اوراسكوم تليكوم والاستحواز علي موبنيل وقدمت عرض شراء للمستثمر الرئيسى نجيب ساويرس بما يعادل 200 جنيه الا انه رفض العرض بدافع حماية حقوق صغار المستثمريين وظن ان الشركة ستمتنع عن تقديم عرض شراء لاجمالي اسهم الشركة ، الا ان فرانس فاجأت الجميع وتقدمت بعرض شراء لاجمالي اسهم موبنيل وقامت بتعديل العرض السابق الى 247 لأسهم التداول الحر و272 جنيه لاسهم ساويرس ، الا ان ساويرس عاود الرفض ولكن في تلك المرة بحجة الامن القومي وانه سيقاتل من اجل الحفاظ علي هوية الشركة المصرية وأكد ان موبينيل تعد جزءأصيل من تكوينيه .

ولم يكتفى ساويرس عند هذا الحد بل كلف شكرة برايم للاستشارات المالية باعداد تقيم عادل لسهم الشركة ليخرج علينا تقرير مشبوه يفيد ان القيمة العادلة لسهم الشركة 318 جنيه ، ونجح ساويرس في حربه ضد فرانس تليكوم بعد ان استطاع حشد كافة طوائف المجتمع للوقوف في صفه بداية من المستثمريين الذين رفضو بيع اسهمهم مرورا بالرقابة المالية والبورصة .

غير ان الحقيقة كانت غير ما أظهره صاحب موبينيل لنفاجئ بأنه بدأ يتخارج تدريجيا من اوراسكوم تيليكوم ، حيث بدأ ببيع تونسيانا بما يعادل 6.5 مليار دولار ثم قام بالاندماج مع شركة فيمبلكوم مقالبل استحوازهم علي كافة اصول تليكوم باستثناء الموجودة في مصر ومن بينها موبينيل وذلك مقابل 6 مليارات دولار ، واخيرا جاءت الصفعة الكبرى بتخلصه من موبينيل التى كشفت تورط أجهزة شبكات الشركة في جعل كافة الاتصالات التى تتم من خلالها مسموعة من الجانب الاسرائليى ، ويجرى التحقيق حتى الان في تلك القضية.

وتكتمل المؤامرة عندما ضرب ساويرس بكل ما سبق عرض الحائط واتخاذه قرار في التخلي عن موبينيل مقابل 202 جنيه اي بانخفاض 70 جنيه عن سعر العرض الذي تم رفضه ، وهنا يبرز دور هيئة الرقابة المالية التى اكتفت بالقيام بدور المحلل او المرشد الى طريق الهداية ، وذلك بعد ان قامت الهيئة باصدار بيانا توضح فيه الخطوات العملية لجعل الصفقة مؤمنة 100% ولا يستطيع أيا من كان ان يطعن عليها ، ومن جهة اخرى يخرج علينا رئيس البورصة للاعلان انه سيراجع تعاملات الشركة خلال الفترة الاخيرة بعد القفزات الجنونية في سعر السهم والتى جاءت مدعومة بأحجام تداولات غير مسبوقة .

غير انه لابد من الاشارة والتنبيه ودق جرس الانذار انه لا يجوز بحال من الاحوال ان تباع شركة بها هذا الكم من المشتركين الى مستثمر اجنبيى ويخلو منها اي شريك مصري ، ولابد ان نشير لبعد الامن القومى فشركة فودافون تشارك فيها المصرية للاتصالات بنسبة 45% وشركة اتصالات تشارك فيها هيئات وبنوك مصرية .

وفي النهاية اود طرح عددا من الاسئلة الهامة التى تلخص بايجاز حجم المؤامرة
اولا من سيعوض المستثمريين الذين لم يبيعو الاسهم بسعر 247 جنيه

ثانيا اين ذهبت اموال تونسيانا وغيرها من الوحدات التى باعها ساويرس منفصلة ولماذا لم يحصل صغار المستثمريين علي حصتهم


ثالثا هل يعتمد ساويرس علي الدعم الذي قد يوفره له عضوية المجلس الاستشاري او الكتلة البرلمانية التابعة له في مجلس الشعب

واخيرا هلي ينتوى ساويرس تصفية كافة اعماله في المنطقة العربية تمهيدا للرحيل النهائي


محرر الموقع غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
قديم 20-02-2012, 02:41 PM   رقم المشاركة : [4]
مشرف قاعدة المعلومات المصرية
الصورة الرمزية محرر الموقع
 

محرر الموقع has a spectacular aura about محرر الموقع has a spectacular aura about
افتراضي رد: حاكموا "ساويرس" قبل أن يبيع "موبينيل" و "أوراسكوم تليكوم"

بيان عاجل حول بيع ساويرس شركة موبينيل لفرانس تليكوم بمجلس الشعب

20-2-2012

المهندس نجيب ساويرس

قال الدكتور صلاح حسب الله رئيس حزب المواطن المصرى، إن الهيئة البرلمانية للحزب بمجلس الشعب تقدمت ببيان عاجل حول الاتفاق الذى أبرمه المهندس نجيسب ساويرس ببيع حصته فى شركة موبينيل.

وأضاف حسب الله أن البيان تقدم به النائب عادل شعلان ممثل الهيئة البرلمانية للحزب، موضحا أن الاتفاق الذى وقعه نجيب ساويرس ببيع حصته فى شركة موبينيل لشركة فرانس تليكوم أثار العديد من علامات الاستفهام والتساؤلات عن الأسباب الحقيقية لإتمام عملية البيع فى هذا التوقيت بسعر 202 جنيه للسهم، خاصة وأن هناك اتفاقية كانت بين ساويرس وبين فرانس تليكوم تقضى ببيع ساويرس للسهم بنحو 237 جنيها فى شهر سبتمبر القادم.

وأشار حسب الله إلى أن أوراسكوم سبق وأن رفضت عام 2009 بيع الشركة لـ فرانس تليكوم بسعر 245 جنيهاً للسهم بدعوى الخوف على الأمن القومى المصرى من تملك فرانس تليكوم لشركة موبينيل بشكل كامل، وهو ما تسبب فى ضرر لصغار المستثمرين فى الشركة، والذين قبلوا السعر، إلا أن قيام ساويرس برفع قضية فى المحكمة الإدارية لرفض تنفيذ العرض الذى كانت قد قبلته هيئة الرقابة المالية فى حينها، وبعد ذلك صدر له حكم بإلغاء إتمام الصفقة، وبالرغم من تضرر صغار المستثمرين من القرار، والذى من المفترض أن هيئة الرقابة المالية هى الحامى لحقوقهم لم تقم الهيئة بتقديم طعن ضد الحكم، واكتفت بدور المتفرج.


وقال حسب الله "لعل الوضع الجديد الذى يحاول ساويرس فرضه على الدولة المصرية من خلال بيع أهم شركة للهاتف المحمول لشركة فرنسية يستلزم تدخل مجلس الشعب للمطالبة بإيقاف تنفيذ هذه الصفقة، لأنها ستضر بالأمن القومى المصرى مثلما هو الوضع فى الجزائر، والتى رفضت قيام ساويرس ببيع شركة المحمول التى يمتلكها بالجزائر لأى شركة أجنبية، وقامت بإيقاف تنفيذ الصفقة واستخدام حق الشفعة".


محرر الموقع غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موبينيل , تليكوم , حاكموا , يبيع , ساويرس , وأوراسكوم

أضفِ تعليقك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

أخبار منوعة












 اضف بريدك ليصلك كل جديد بقاعدة المعلومات المصرية        


facebook   

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:04 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO TranZ By Almuhajir
دعم Sitemap Arabic By

Valid XHTML 1.0 Transitional Valid CSS!