آخر المشاركات
طريقة شراء حبوب الاجهاض سايتوتيك 00962797870050 سلطنة عمان الامارات السعوديه           »          ابي اشتري حبوب سايتوك اصليه 00962797870050 في الامارات وقطر والكويت وسلطنة عمان           »          كيف اشتري حبوب الاجهاض 00962797870050 اتصل الان في كافة اقطار الخليج           »          حبوب #سايتوتك #للبيع #في #الرياض# 00962797870050           »          للبيع حبوب اسقاط الجنين 00962797870050 بالرياض وسلطنة عمان والامارات           »          اين اجد حبوب سايتوتك 00962797870050 السعودية الامارات قطر البحرين عمان الكويت           »          بيع حبوب الاجهاض سايتوتك 00962797870050 في كافة اقطار الخليج           »          أخصائي تخاطب ونطق خبير ومتمكن بمكة           »          صيانة جنرال اليكتريك بالزقازيق 01023140280 + 0235700994           »          صيانة جنرال اليكتريك المنصورة 01129347771 + 0235710008           »         





اخر الأخبار





العودة   قاعدة المعلومات المصرية > الأقسام الرئيسية > قاعدة معلومات مصر > النقاش المصري العام

النقاش المصري العام ساحة النقاش المصري العام والمقالات والاراء


 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-03-2012, 11:51 PM
افتراضي سعد الدين إبراهيم : المجلس العسكرى أخفق في حكم البلاد

سعد الدين إبراهيم : المجلس العسكرى أخفق في حكم البلاد

2-3-2012

أيها المجلس العسكرى: إذا كان بيتك من زُجاج!

الدين إبراهيم المجلس العسكرى أخفق
د. سعد الدين إبراهيم

قد يكون أعضاء المجلس العسكرى الأعلى محاربين بواسل، لكنهم أخفقوا فى حكمهم للبلاد. ولا غرابة فى ذلك، فهم قد تدرّبوا على فنون القتال، وخاض مُعظمهم حرب أكتوبر المجيدة، ثم شاركوا باقتدار فى حرب تحرير الكويت.

لكنهم لم يتدرّبوا على فنون الحُكم، ولم يُمارسوها قبل ثورة يناير. لذلك ارتكبوا أخطاء فادحة. وكان عدد من سقط برصاصهم خلال عام 2011، بعد الثورة أكثر من شُهداء الثورة عدة مرات. ولم يشفِ غليل المصريين، ولم تقنعهم ادعاءات أن هناك طرفا أو أطرافا «خفية»، هى التى، دائما، تطلق الرصاص على المتظاهرين السلميين من إمبابة، لماسبيرو، لمحمد محمود، لشارعى قصر العينى ومجلس الشعب!

ولسان حال المصريين يقول: كيف سيحمى جيشنا الحدود، وشعب مصر، الذى قارب تسعين مليونا، إذا لم يتمكن من حماية عدة مئات من المتظاهرين، وهو على مقربة منهم، بعدة أمتار؟

لا بد أن هناك لغزا يتطلب حلا سريعا، قبل أن تبدّد البقية الباقية من ثقة واحترام الشعب لقواته المسلحة.

ولعل آخر الأخطاء الجسيمة للمجلس العسكرى، تلك الحرب الشعواء التى يشنّها منذ شهور على مُنظمات المجتمع المدنى، خصوصا على تلك التى تتلقى بعض تمويلها من الخارج، وتخبطه فى إدارة تلك الحرب.

فهو يتهمها تارة، بأنها تلقت تدريبات فى صربيا وبُلدان أوروبية أخرى، على كيفية إشعال الثورات. ومن ذلك أنها كانت وراء ثورة 25 يناير، التى أطاحت بكبيرهم محمد حسنى مبارك. وأحيانا يذكرون منظمات المجتمع المصرى سمتها بأسمائها صراحة مثل حركة كفاية، وحركة 6 أبريل، وشباب من أجل التغيير. وكأنهم بهذه الاتهامات يُريدون الإيحاء بأن «الثورة»، مؤامرة خارجية، ساعد بعض المصريين فى إشعالها، إما بلا وعى، أو لأنهم عُملاء لهذا الخارج! وتارة أخرى يتهم المجلس العسكرى، ومن لف لفه، نفس القوى الخارجية، خصوصا الأمريكية، بمحاولة إجهاض الثورة. وكأن المجلس العسكرى حريص على حماية الثورة من الإجهاض، حتى تظل معافية، إلى أن تضع مولودها صحيحا معافيا!

وتارة ثالثة يتهم المجلس العسكرى، الثورة والثوار بتعطيل عجلة الإنتاج، وإشاعة الفوضى فى البلاد. بل ويحاول استعداء الرأى العام عليهم، خصوصا إذا جرؤوا على تنظيم مسيرات احتجاجية ضد مقر المجلس نفسه فى العباسية.

وتارة رابعة، حينما تُعييه الحِيَل، فإنه يعود إلى رواية كان قد روّج لها فى أيام الثورة الثمانية عشرة، ومفادها أن الجيش هو الذى حمى الثورة، أو أن «الشعب والجيش إيد واحدة». وهى مقولة تحدّاها الشاب الناشط مايكل نبيل، بمقولة مُضادة، وهى أن الشعب والجيش، لم يكونا أبدا يدا واحدة. ودفع مايكل نبيل ثمن تكذيبه لهذه المقولة ثمنا غاليا، وهو السجن لنحو عام، بعد محاكمة عسكرية سريعة، رغم أنه «مدنى». وما كان لمحكمة عسكرية أن تحاكمه، خصوصا أننا لسنا فى حالة حرب. ولم يُردد مايكل نبيل مقولته تلك على أرض عسكرية!


ولكن ثالثة الأسافى هى قيام المجلس العسكرى وبإيحاء حليفته فى وزارة التعاون الدولى، بمُداهمة نحو أربعين مُنظمة أهلية، والاستيلاء على ملفات هذه المنظمات لإثبات، ما لم تنفه أو تُخفه، من أنها تتلقى تمويلا من الخارج، وأن ذلك ليس بالأمر الجديد، حيث إنها تفعل ذلك، منذ سنوات الرئيس الراحل أنور السادات، ومرورا بعهد الرئيس المخلوع حسنى مبارك. أى أن ذلك ممارسة تجاوز عمرها الأربعين عاما! إن منظمات المجتمع المدنى تخضع لمراقبة ومحاسبة أربع جهات، هى:
الجهاز المركزى للمحاسبات، وهو جهة حكومية مصرية.
مصلحة الضرائب، وهى جهة حكومية مصرية.
الجمعية العمومية أو مجلس أمناء المنظمة، وهى جهة سيادية أهلية.
الجهات المانحة نفسها، وهى عادة أجنبية.

والسؤال الذى نوجهه للمجلس العسكرى، ولأعضائه:

من الذى يُراقبكم؟ وكيف أنفقتم المئة مليار دولار، التى تلقيتمونها، طوال الثلاثين عاما، هى عهد حسنى مبارك، علما بأنكم لم تدخلوا حربا، للدفاع عن التراب الوطنى؟ وحتى مُساعدتكم الجزئية فى حرب تحرير الكويت، أخذتم تكاليفها، عدًّا ونقدا، مرتين، إحداهما من الولايات المتحدة، والثانية من الكويت. إن مجموع ما حصلت عليه نحو ثلاثين ألف منظمة من منظمات المجتمع خلال نفس الفترة (1981-2011) هى ثلاثمئة مليون دولار، أى بمتوسط مئة مليون دولار سنويا، أى بمتوسط 3300 دولار سنويا لكل منظمة. فشتّان بين ما تتلقونه أيها المجلس العسكرى المبجل، وما تتلقاه منظمات المجتمع المدنى.

إن القاصى والدانى من أبناء مصر المحروسة يعرف أن لكم أندية فخمة (سبعة نجوم). ولديكم مزارع شاسعة، وشركات للمقاولات وللاستيراد وللتصدير وللاتصالات. وقد اكتشف الرأى العام أن لديكم فوائض مالية فخمة من هذه الأنشطة، وللدرجة التى تقومون فيها بإقراض البنك المركزى المصرى والحكومة المصرية. وندرك أنه لا رقيب ولا حسيب على أنشطتكم التجارية، ولا تؤدون عليها أى ضرائب.

فكيف والحال كذلك بالمليارات، تريدون مزيدا من التضييق على آلاف المجتمع المدنى؟
أم أنكم تُريدون أن تكونوا البوابة الوحيدة للتعامل مع المانحين؟
نرجو أن لا تكونوا قد صدّقتكم أنكم أكثر وطنية أو أكثر أمانية من نشطاء ونشيطات المجتمع المدنى، إن بيتكم من زجاج، فكفوا عن إلقاء الحجارة على منظمات المجتمع المدنى. وإن عُدتم عُدنا.
اللهم قد بلغت.. اللهم فاشهد.


مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أخفق , المدمس , البلاد , الدين , العسكري , إبراهيم

أضفِ تعليقك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

أخبار منوعة












 اضف بريدك ليصلك كل جديد بقاعدة المعلومات المصرية        


facebook   

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:07 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO TranZ By Almuhajir
دعم Sitemap Arabic By

Valid XHTML 1.0 Transitional Valid CSS!