آخر المشاركات
في رَمضَان الخير ... رُسُومنَا غير           »          حل واجب BE200 النموذج 00966597837185 الممتاز مهندس احمد حلول واجبات الجامعة العربية ا           »          مبرمج دردشة لايت سي سى           »          حل واجب شرح واجبات الجامعه المفتوحه 00966542495275           »          حل واجبات الجامعه العربيه المفتوحه 2018/2019الفصل الثانى           »          حل واجب BE200 الجامعه العربيه المفتوحه 00966542495275           »          ملفات iptv مجانية و تتميز بالجودة           »          ايات قرانية لحل المشاكل بين الزوجين 004917637777797           »          شيخ روحاني مغربي مجاني 004917637777797 - 004917626667716 - 004917658806003           »          جلب الحبيب خلال ساعه مثل النار 004917637777797           »         





اخر الأخبار





العودة   قاعدة المعلومات المصرية > الاقسام المتخصصة > قاعدة المعلومات الثقافية > قاعدة ملفات الأسرة والمجتمع

قاعدة ملفات الأسرة والمجتمع ما يهم الأسرة والطفل وتنظيم المنزل


 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17-10-2012, 07:04 PM
افتراضي ارتباط الطفل العاطفي بالأم

ارتباط الطفل العاطفي بالأم

17-10-2012
ارتباط الطفل العاطفي بالأم

من أدوارك كأم أن تساعدي في التطور العاطفي لمولودك. فمنذ اليوم الأول لمولودك وهو يتعلم أن يعبر عن ويتحكم في مشاعره من خلال الوقت الذي تقضونه سويا.

من واجبك أن تلبي إحتاجاته من الحب والإهتمام حتى يكبر ويصبح طفل سوي، فقد أثبتت الأبحاث أن المولود الذي لم يتم تلبية إحتياجاته العاطفية يكون تتطوره العقلي أقل من باقي الأطفال وقد يعاني من مشاكل في التعليم عندما يكبر قليلا.

إليك ٥ نصائح تساعدك على بناء تطور عاطفي سليم لمولودك:

تلبية إحتياجاته. يعني أن تلبي طلباته وأن تقضي وقت معه وحدكما. هذا سيساعد على بناء إحساس الأمان بين المولود والأم. تأكدي أن تكوني سريعة في تلبية الطلبات، فلا تنتظري حتى يبكي من الجوع كي ترضعيه مثلا.

تهدئته حين يقلق. من المهم أن يشعر مولودك أن هناك من "يحل المشاكل" كالجوع والبلل والتعب أو عدم الراحة الغير مبرر. سيساعده معرفة أنك موجودة من أجله أن ينمي إحساسه بالإرتباط العاطفي بك أنت "حلالة المشاكل".

راعي طباع مولودك. فالعاطفة والمشاعر عادة تكون مرتبطة بطبع مولودك. قد يكون هادي الطباع أو كثير الحركة أو أسهل في الإرضاء أو غيرها من الطباع. بعض الرضع يمكن أن يهدئوا عندما تحملهم جدتهم أو والدهم والبعض الأخر لا يهدئ إلا عندما تحمله أمه. راعي ذلك أثناء بناء الإرتباط العاطفي بينكما.

بعض الوقت للتحدث وجه لوجه. نعم، تحدثي معه وجها لوجه حتى يتعود على تعبيرات الوجه ومعانيها.


لاحظي الإشارات. ركزي مع مولودك، هل بدأ يسأم؟ هل يدير وجهه في الإتجاه الأخر ويتفادى النظر في عينك؟ إذن إعطيه مساحة من الوقت ليرتاح، فحتى التواصل مجهود كبير بالنسبة لهذا المولود الصغير. بعد أن يهدأ ، يمكنك مزاولة اللعب مرة ثانية.

ماذا عنك كيف تساعدي أبنائك على التطور العاطفي ايتها الأم الحنونة


مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
العاطفي , الطفل , ارتباط , بالأم

أضفِ تعليقك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

أخبار منوعة












 اضف بريدك ليصلك كل جديد بقاعدة المعلومات المصرية        


facebook   

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:08 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO TranZ By Almuhajir
دعم Sitemap Arabic By

Valid XHTML 1.0 Transitional Valid CSS!