آخر المشاركات
مبرمج دردشة لايت سي سى           »          حل واجب شرح واجبات الجامعه المفتوحه 00966542495275           »          حل واجبات الجامعه العربيه المفتوحه 2018/2019الفصل الثانى           »          حل واجب BE200 الجامعه العربيه المفتوحه 00966542495275           »          ملفات iptv مجانية و تتميز بالجودة           »          ايات قرانية لحل المشاكل بين الزوجين 004917637777797           »          شيخ روحاني مغربي مجاني 004917637777797 - 004917626667716 - 004917658806003           »          جلب الحبيب خلال ساعه مثل النار 004917637777797           »          السحر العجيب في جلب الحبيب 004917637777797           »          معالج روحانى مجرب 004917637777797           »         





اخر الأخبار





العودة   قاعدة المعلومات المصرية > الاقسام المتخصصة > قاعدة معلومات علوم الطب والصيدلة > قاعدة معلومات علوم الصيدلة

قاعدة معلومات علوم الصيدلة يهتم بكل جديد فى علوم الصيدلة واهتمامات الصيادلة


 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21-01-2013, 03:21 AM
افتراضي الكشف عن عقار جديد للحد من الأعراض السلبية للعلاج الكيميائي للسرطان


تم الاحد الكشف عن أحد أهم العقاقير الطبية التي ستغير من مفهوم العلاج الكيميائي لمرضى السرطان في مصر، وهو عقار "أبريبيتانت" والذي يمتاز بخصائص تحد من الأعراض والآثار السلبية الحادة للعلاج الكيميائي، ويساهم في علاج مشكلة الغثيان والقيء المصاحبة لجرعة العلاج، وذلك في مؤتمر صحفي عقدته الشركة المنتجة للعقار اقيم ظهر الاحد بمقر مستشفى57357 المتخصصة في علاج سرطان الأطفال، بمشاركة مساعد وزير الصحة وعدد من كبار الخبراء والأطباء المتخصصين في علاج السرطان.

وناقش المؤتمر أيض آخر التطورات في علاج مرض السرطان، والمستجدات في طرق العلاج بمصر، ومقارنتها بالعلاج في الخارج، وكذلك دور المجتمع المدني في مساندة مرضى الأورام، وأهم الجهود التي تحتاجها مصر لتطوير منظومة علاج السرطان، بالإضافة لاستعراض مراحل رحلة العلاج من هذا المرض، وأهمية العامل النفسي ودور الأسرة والمجتمع في التعامل مع مريض السرطان.

شارك في المؤتمر كلا من الدكتور/ عبد الحميد أباظه مساعد وزير الصحة لشئون البيئة والسكان و الدكتور/ حمدي عبد العظيم رئيس قسم الأورام بمستشفى القصر العيني، والدكتور/ علاء الحداد عميد معهد الأورام والدكتورة/ رباب جعفر استاذ علاج الأورام بالمعهد القومى للاورام ، والدكتور/ رمزي مراد- العضو المنتدب لشركة MSD مصر، حيث قام المشاركون بإلقاء الضوء على أحدث وأهم الأبحاث والإحصائيات لمرض السرطان، والرد على كافة الاستفسارات حول طرق العلاج الحديثة وأهم مراحلها ونسب النجاح.

وقال الدكتور/ رمزي مراد "إن العلاج الكيميائي هو أساس المعركة ضد مرض السرطان، ولكن المشكلة الأساسية التي تواجه المرضى هو كيفية تجنب الآثار والأعراض السلبية الجانبية للعلاج الكيميائي، والذي يؤدى لتدهور حالة المرضى البدنية والعقلية، نتيجة حالة الغثيان والقيء المستمر المصاحب لعملية العلاج، موضحا أن مراكز أبحاث الشركة، قامت ببحث مخاطر هذه الآثار، وتوصلت لابتكار عقار جديد تحت اسم "أبريبيتانت" يمكنه السيطرة على حالة القيء والغثيان، ومنعهما في الـ 24 ساعة الأولى بعد تناول جرعة العلاج الكيماوي، لمدة تصل إلى 5 أيام كاملة، بما يتيح للمرضى ممارسة الأنــشطة اليومية بشكل طبيعي .


وأضاف الدكتور رمزي أن MSD لديها إستراتيجية عالمية واضحة تجاه المرضى بشكل عام ومرضى السرطان بشكل خاص، وهى ضرورة توفير الدواء اللازم للقضاء على آلامهم سواء للمرضى القادرين أو غير القادرين، مشيرا إلى الأنشطة الضخمة للشركة في مجال المسؤولية المجتمعية لنشر هذا الفكر وتطبيقه في كل البلدان التي تعمل بها.

وأكد الدكتور حمدي عبد العظيم على ضرورة تكاتف كافة الجهات المعنية بتطوير صناعة الدواء في مصر سواء من جانب الجهات البحثية والعلمية أو الشركات المنتجة للدواء، وذلك من أجل عرض حلول للمشاكل التي تواجه مرضى السرطان بشكل خاص وكيفية علاجها، ومن بينها سرطان الثدي والرئة والحد من مشكلة نقص المناعة عند مريض السرطان.

وأشار الدكتور حمدي عبد العظيم إلى أن السيطرة على الأعراض الجانبية مثل القيء والغثيان، لهما أهمية قصوى في علاج مرضى السرطان، لأنهما يؤديان إلى خلل خطير في التمثيل الغذائي، وفقدان الشهية، وفقر الدم، بالإضافة لتدهور قدرة الرعاية الذاتية والوظيفية، وأخيرا الانسحاب من العلاج وهو أخطر قرار يلجأ إليه المريض بعد معاناة مع المرض والعلاج الكيميائي وهى خطوة أخيرة قد تسبب بعدها تدهور حالته وتؤدى للوفاة، لذلك سيمثل هذا العقار الجديد تطورا جديدا في علاج مرض السرطان.

ومن جهته شدد الدكتور علاء الحداد على ضرورة إتباع الطرق العلمية السليمة في تجربة العقاقير والتأكد من مدى فعاليتها والاهتمام بالتجارب الناجحة للشركات ومراكز الأبحاث في علاج أمراض السرطان في مصر وأضاف أن معهد الأورام لديه النموذج الأوسع انتشارا بمصر في علاج هذا المرض إذ يعمل المعهد سنويا على علاج ومتابعة الآلاف من الحالات التي تتردد عليه من شتى محافظات الجمهورية ويساعد المعهد مئات الحالات على المثول للشفاء التام من مرض السرطان، موضحا أن هذا النجاح يأتي بالتعاون المثمر مع كافة الشركات ومراكز الأبحاث التي تنتج العقاقير التي تساعد على الشفاء من هذا المرض.

وأوضحت الدكتورة رباب جعفر أن معظم الخبراء المتخصصين في علاج الأورام اتفقوا على أن هناك مشكلة مشتركة يواجهها المريض أثناء تلقيه العلاج الكيميائي، وهي شدة القيء من الدرجة الثانية والثالثة بالرغم من استخدام مضادات القيء التقليدية مما يؤدي إلي سوء حاله المريض.

وأشادت بعقار أبريبيتانت" حيث وصفته بأنه حل سحري سيساهم في تحويل كورس العلاج الكيميائي من جرعة عذاب دائم إلى راحة كاملة يشعر بعدها مريض السرطان بنسبه كبيره أنه شخص طبيعي يمكنه ممارسة حياته كما يعيشها الأصحاء..

وأعربت الدكتورة نيبال دهبة مسئولة العلاقات العامة والاعلام بالشركة عن سعادتها بالكشف عن هذا العقار، والذي يمثل إضافة كبيرة في مساعدة الأطفال لتخطى مرض السرطان، والتخفيف من الأعراض الجانبية المصاحبة للعلاج الكيمائي، مثل القيء والغثيان، حيث يمثلان تحديا كبيرا عند الاستعانة بالعلاج الكيميائي، وأشارت إلى أن هذا العقار يفتح باب الأمل أمام المرضي في أن يعيشوا حياة طبيعية أثناء فترة تلقيهم العلاج، مما يخفف من آلامهم.


مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للحج , للسرطان , للعلاج , الأعراض , السلبية , الكيميائى , الكشف , جديد , عقار

أضفِ تعليقك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

أخبار منوعة












 اضف بريدك ليصلك كل جديد بقاعدة المعلومات المصرية        


facebook   

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 04:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO TranZ By Almuhajir
دعم Sitemap Arabic By

Valid XHTML 1.0 Transitional Valid CSS!