آخر المشاركات
في رَمضَان الخير ... رُسُومنَا غير           »          حل واجب BE200 النموذج 00966597837185 الممتاز مهندس احمد حلول واجبات الجامعة العربية ا           »          مبرمج دردشة لايت سي سى           »          حل واجب شرح واجبات الجامعه المفتوحه 00966542495275           »          حل واجبات الجامعه العربيه المفتوحه 2018/2019الفصل الثانى           »          حل واجب BE200 الجامعه العربيه المفتوحه 00966542495275           »          ملفات iptv مجانية و تتميز بالجودة           »          ايات قرانية لحل المشاكل بين الزوجين 004917637777797           »          شيخ روحاني مغربي مجاني 004917637777797 - 004917626667716 - 004917658806003           »          جلب الحبيب خلال ساعه مثل النار 004917637777797           »         





اخر الأخبار





العودة   قاعدة المعلومات المصرية > الاقسام المتخصصة > قاعدة المعلومات الثقافية > قاعدة ملفات الأسرة والمجتمع

قاعدة ملفات الأسرة والمجتمع ما يهم الأسرة والطفل وتنظيم المنزل


 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-04-2013, 01:32 AM
افتراضي ساعدي طفلك في بناء شخصيته السليمة





ساعدي طفلك بناء شخصيته السليمة

أظهرت دراسة حديثة أجريت في جامعة كامبريدج، تم اجراؤها على 316 طفلاً يبلغون من العمر ثلاثة اشهر، أن الصغار الذين رضعوا رضاعة طبيعية احتاجوا إلى وقت أطول نسبياً حتى يستعيدوا هدوءهم بعد انخراطهم في حدث ممتع بالمقارنة مع الذين كانوا يستخدمون الحليب الصناعي.

وأشارت دراسات عديدة إلى أن الطفل الأصغر يكون عادة أكثر ميلاً للإبتكار والإبداع من غيره، فهو الصغير المدلل. وبالنسبة لك كأم، ستكونين أكثر إسترخاء لأنك خضت تجربة الأمومة من قبل، وبالتالي هذا يشجع صغيرك أكثر على خوض التجارب الخطرة، أما الابن الأكبر فعادة ما يعتمد على نفسه بكل شيء مقارنة مع الابن الثاني أو المتوسط الذي يتقيد بأخيه الأكبر ويقارن نفسه فيه.

وفيما يتعلق بالحياة الإجتماعية، فإن المزاج أمر يولد مع الطفل، لكن التجارب التي يمر بها، ستؤثر في تكوين شخصيته، فإن كان حساساً مثلاً يمكن أن يعرضه وضعه مع مجموعة من الأطفال الذين لا يعرفهم كثيراً إلى الإنزعاج، لهذا عرفيه على أي شيء تدريجي.

إن كان لديك طفل صبي، على الأرجح عند اختيارك لون لباسه مثلاً سيكون اللون الأزرق، لكن الحقيقة أن كل الأطفال ذكوراً أم إناثاً يفضلون اللون الأحمر. ومن هنا عليك مساعدته حتى لا يتقيد بأي شيء تبعاً لجنسه، مثلاً، لا مانع أن يرى والده يغسل الأطباق، بينما أنت تقودين السيارة، هكذا لن يشعر أنه مقيد بما يجب أن يفعله الرجال أو تفعله النساء.

من المهم أن تساهمي في تقوية المهارات الإجتماعية لدى طفلك، وذلك من خلال جعله ينخرط في معظم الأحيان مع أطفال آخرين، والتفاعل مع الآخرين يقوي الثقة بالنفس، لكن احذري أن تضغطي عليه بذلك اتركيه ليفعل هذا وحده وبرغبة منه.


مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الزميلة , بناء , ساعدي , شخصيته , طفلك

أضفِ تعليقك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

أخبار منوعة












 اضف بريدك ليصلك كل جديد بقاعدة المعلومات المصرية        


facebook   

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:33 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO TranZ By Almuhajir
دعم Sitemap Arabic By

Valid XHTML 1.0 Transitional Valid CSS!