آخر المشاركات
مبرمج دردشة لايت سي سى           »          حل واجب شرح واجبات الجامعه المفتوحه 00966542495275           »          حل واجبات الجامعه العربيه المفتوحه 2018/2019الفصل الثانى           »          حل واجب BE200 الجامعه العربيه المفتوحه 00966542495275           »          ملفات iptv مجانية و تتميز بالجودة           »          ايات قرانية لحل المشاكل بين الزوجين 004917637777797           »          شيخ روحاني مغربي مجاني 004917637777797 - 004917626667716 - 004917658806003           »          جلب الحبيب خلال ساعه مثل النار 004917637777797           »          السحر العجيب في جلب الحبيب 004917637777797           »          معالج روحانى مجرب 004917637777797           »         





اخر الأخبار





العودة   قاعدة المعلومات المصرية > الأقسام الرئيسية > قاعدة المعلومات العربية > الملفات الاقتصادية العربية

الملفات الاقتصادية العربية ملفات اقتصاديات الدول العربية


 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-05-2011, 05:23 PM
افتراضي السوق العربية المشتركة .. الهدف القادم للعرب

قيام السوق العربية المشتركة أصبحت ضرورية لدعم التشغيل


19 مايو, 2011 07:46 ص

السوق العربية المشتركة الهدف القادم



أعرب وزير القوى العاملة رئيس الدورة الثامنة والثلاثين معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري لمؤتمر العمل العربي في ختام اجتماعاته أمس بالقاهرة على ان طموحنا في ظل عالم العولمة أصبح مرهوناً بالتكامل والعمل المشترك وتضافر الجهود من أجل تعزيز قدراتنا لإدراك واستيعاب متطلبات أسواق العمل العربية الحديثة وأهميتها للمشاركة في صياغة المفاهيم الجديدة والتأثير بفاعلية في القرارات المستقبلية بشكل إيجابي خاصة وأن دولنا العربية تتمتع بإرث حضاري على مدى قرون من الزمن استمد منها العالم جزءاً كبيراً من حضارته المعاصرة.

مشيرا الى أن قيام السوق العربية المشتركة أصبحت ضرورة ملحة بما ستمثله من أهمية بالغة وأرضاً خصبة داعمة للتشغيل الأمثل للشباب العربي محور التنمية البشرية تحقيقاً للتنمية المستدامة في بلداننا العربية ، ولهذا فنحن اليوم مدعوون جميعاً أطراف الإنتاج الثلاثة لبذل المزيد من الجهد والعطاء والوقوف معاًً لمواجهة التحديات العالمية بتكتلاتها المختلفة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وغيرها ، كما وأننا مدعوون أيضاً إلى دعم جهود منظمة العمل العربية بكافة الوسائل الممكنة لما تلعبه من دور رئيسي في التصدي لكافة العقبات التي تواجه قضايا التنمية البشرية في عالمنا العربي وفي مقدمتها التشغيل وذلك من خلال خططها وبرامجها المستقبلية .

مثمنا معاليه الجهد الصادق والحوار البناء من قبل المشاركين في المؤتمر والذي اتسم بالحكمة والموضوعية والشفافية والتي كان لها عظيم الأثر في تحقيق الأهداف المرجوة منه ، متطلعا الى أن تساهم في الإرتقاء بأوضاع القوى العاملة العربية إن شاء الله تعالى .


مشيرا الى ان من أهم القضايا والموضوعات التي تمت مناقشتها خلال الأيام الثلاثة الفائتة في مواجهة تحديات الباحثين عن عمل والعقبات التي تعترض سبل تحقيق التنمية العربية الشاملة والتكامل في مختلف مجالات العمل العربي المشترك في ضوء ما ورد في تقرير المدير العام حول "المنشآت الصغرى والصغيرة والمتوسطة .. قاطرة النمو الداعمة للتشغيل "، فضلاً عن ما تم التطرق إليه من خلال المائدتين المستديرتين حول : التطورات الراهنة وأثرها على التشغيل فى المنطقة العربية ، والعقد الاجتماعي العربي، وغيرها من القضايا النوعية المهمة الأخرى. التي أصبحت تمثل الإطار العملي والمرجع الأساسي للنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية لتحقيق الاستفادة القصوى من قوى الإنتاج الفاعلة وتوفير فرص العمل بما يدعم التكامل والتعاون العربي المشترك ويكفل تحقيق السلم والأمن الاجتماعي.

قرارات المؤتمر

وقد أقر مؤتمر العمل العربي في ختام اعماله عددا من القرارات حول كافة الموضوعات التي كانت مثار نقاش طيلة ايام المؤتمر اهمها اعتبار المنشآت الصغرى والصغيرة والمتوسطة كقاطرة النمو الداعمة للتشغيل والعمل على العناية بها في مستويات التخطيط والتمويل والتعاون العربي واعتمادها من أهم وسائل تحقيق غايات العقد العربي للتشغيل من القمة وادماج المنشآت الصغرى ادماجا كاملا في العناية بهذه المنشآت لما تمثله من غالبية بين المنشآت ولتأثيرها الأكبر في التشغيل والتأكيد على قرارات المؤتمر السابقة ذات العلاقة خاصة منها ضرورة التوسع في تبادل التجارب وفتح الاسواق العربية أمام منتجات تلك المنشآت وتوجيه دعم خاص للمنشآت الانتاجية في فلسطين ودعوة إدارة الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي بالعمل على اعطاء أولوية التمويل لمشاريع دعم التشغيل في البلدان العربية ودعوة مدير عام مكتب العمل العربى لإعداد مشروع ميثاق عربي حول المنشآت الصغرى والصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع الجهات العربية المعنية خاصـة منها المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين على أن يضمن هذا الميثاق ملاحظات أعضاء المؤتمر وما ورد في تقرير المدير العام من آراء ودعوة البلدان العربية لإنشاء جهاز حكومي ، حيث لا يوجد جهاز يعنى بالمنشآت الصغرى والصغيرة والمتوسطة يقوم بالتنسيق بين مختلف البرامج والسياسات الداعمة لهذه المنشآت. وينشأ بجانب ذلك مجلس استشاري أعلى يتألف من المعنيين بهذه المنشآت : من المشروعاتٍ والإدارة والتدريب والتمويل والتسويق ومشروعات خاصة بتشغيل الشباب أو التشغيل الذاتي وصناعات تقليدية وتعاونيات حرفية على أن تكون منظمات أصحاب الأعمال والتنظيمات العمالية ممثلة فى المجلس بالقدر الكافي .

ويعنى هذا المجلس بالسياسات المتكاملة المتناسقة حول هذه المنشآت بالاضافة الى السعي لتقنين وتنظيم عمل المنشآت بأنواعها الثلاثة من خلال إقرار قوانين ونظم وطنية شاملة تنظم عمل هذه المنشآت وصور التعامل معها تمويلا ، ودعما فنيا ، وتدريبا ، وتسويقا ، ومعاملة ضريبية ، وتوفيرا للمعدات والخامات وأماكن العمل ، إلى غير ذلك من الأوجه الحيوية الضرورية لنجاح عمل هذه المنشآت ودعوة البلدان العربية لتخصيص مركز أو أكثر من مراكز التدريب ليعنى بصورة خاصة بالتدريب في مجالات المنشآت الصغرى والصغيرة والمتوسطة لإنشائها أو إدارتها أو تطويرها يتم فيها تقديم المهارات الفنية والإدارية اللازمة لنجاح هذه المنشآت . والعمل على أن تضم برامج مراكز التدريب وإعداد المدربين وبرامج بعض الكليات برامج خاصة بهذه المنشآت.

كذلك التوسع في تطبيق حاضنات الأعمال ومراكز الأعمال لتقديم النصح والرعاية لمنشآت في مرحلة التخطيط وبدء الأعمال ومرافقتها في السنوات الحرجة الأولى والعناية بإزالة آثار تعثرها . وإيلاء اهتمام خاص بالحاضنات التكنولوجية وربطها بمحيط البحث والتقنية من معاهد ومراكز وجامعات متخصصة خاصة في مجالات الاقتصاد الجديد وتوسيع باب التعاون بمشاركة أجهزة البحث والتقنية العربية خارج البلدان الأصلية .

المؤتمر أقر كذلك حث أطراف الإنتاج فى الدول العربية على المزيد من التجاوب والتعاون مع مكتب العمل العربى بشأن تحقيق الأهداف المرجوة من العقد العربى للتشغيل (2010 – 2020) والتأكيد على تضمين خطط عملهم ، البرنامج التنفيذي للعقد ووضعه فى صدارة مضامين التنمية الشاملة وتثمين جهود منظمة العمل العربية لتسليط الضوء فى وقت مبكر على قضايا التشغيل ومشاكل البحث عن العمل باعتبارها تمثل التحدى الأكبر للمجتمع العربي ، والعمل بما تضمنته وثيقة العقد العربى للتشغيل من توجهات عامة وآليات وبرامج تنفيذية خاصة بالعقد واعتماد وثيقة متطلبات تحقيق العقد العربى للتشغيل وما تضمنته من توجهات عامة وآليات وبرامج تنفيذية خاصة بالعقد واعتماد الاستراتيجية العربية للتدريب والتعليم التقني والمهني واعتماد النظام الأساسي المعدل للجمعية العربية للتدريب التقني والمهني في ضوء التعديلات التى وردت من أطراف الإنتاج الثلاثة وتكليف منظمة العمل العربية تبنى إطلاق مبادرة لإنشاء بنك معلومات حول أسواق العمل العربية واحتياجاتها من الأيدى العاملة والمدربة وتكليف الجمعية العربية للتدريب التقنى والمهنى بالمساهمة فى ذلك والتنسيق مع دولة مقر الجمعية ورئاسة المكتب التنفيذي لها وتكليف المدير العام لمكتب العمل العربي بإعداد مشروع للإعلان العربي للحوار الاجتماعي وعرضه على دورة قادمة لمؤتمر العمل العربي وموافق علــى إنشـــاء شبكــــات عربيــــة للخبراء والمتخصصين في مجالات العمل المختلفة .

المؤتمر أقر كذلك تكليف مكتب العمل العربى بالبدء في اتخاذ الإجراءات الإدارية والتنفيذية لتفعيل مشروع الشبكة العربية لمعلومات سوق العمل واعتماد المرحلة الزمنية التي أوصى بها مكتب العمل العربي ومدتها (خمس سنوات) لإنشاء الشبكة العربية لمعلومات سوق العمل وتوزيع تمويل المشروع وفقا لقرارات المجلس الاقتصادي والاجتماعي الصادرة في هذا الشأن ودعوة أطراف الإنتاج في البلدان العربية المعنية لإدماج نتائج القمة العربية الاجتماعية والاقتصادية وقرارات مؤتمر العمل العربي والإستراتيجيات العربية المقرة في مجالات التشغيل وقضايا العمل الأخرى عند بحث هذه القضايا مع الجانب الأوروبي وبحث فرص مساهمة التمويل الأوروبي في تنفيذ البرامج المقرة من القمة العربية حول التشغيل وتنمية المهارات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة ودعوة أطراف الإنتاج الثلاثة في الدول العربية للمساهمة في دعم انعقاد المؤتمر الثاني للحقوق والحريات النقابية لتعزيز وحماية هذه الحريات وتكليف مكتب العمل العربي بالترويج للإستراتيجية العربية للحد من عمل الأطفال والتعاون والتنسيق مع أطراف الإنتاج في الدول العربية للعمل على تحقيق أهداف هذه الإستراتيجية ودعوة الدول العربية إلى إعداد برامج لدعم التشغيل والحد من مشكلة قلة فرص العمل تحقق أهداف العقد العربى للتشغيل على المستوى الوطنى والمتضمنة خفض معدلات الباحثين عن العمل إلى النصف بحلول العام 2020 .

المؤتمر أقر التأكيد على تعزيز التعاون والتنسيق بين الدوائر الإحصائية لوزارات العمل والأجهزة الإحصائية العربية المركزية بما يعزز الشفافية والجودة والمصداقية ويضمن الحداثة للإحصاءات وخاصة إحصاءات العمل ودعوة الدول العربية للاسترشاد بالقواعد والتصنيفات الخاصة بإحصاءات العمل فى كافة وزارات العمل العربية والأجهزة الإحصائية العربية المركزية فى التعدادات والمسوح المتعددة للقوى العاملة واعتماد تقرير لجنة آثار الأزمة الاقتصادية على القوى العاملة الوطنية العربية بعد الأخذ بالملاحظات التي أقرها المؤتمر العام واعتماد تقرير لجنة الحوار الاجتماعي من أجل تنمية مستدامة بعد الأخذ بالملاحظات التي أقرها المؤتمر العام .


مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للعرب , المشتركة , السوق , العربية , الهدف , القادم

أضفِ تعليقك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

أخبار منوعة












 اضف بريدك ليصلك كل جديد بقاعدة المعلومات المصرية        


facebook   

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 02:45 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO TranZ By Almuhajir
دعم Sitemap Arabic By

Valid XHTML 1.0 Transitional Valid CSS!